الرئيسية / مقالات / سامسونج : جالاكسي ناوت 7 من المتوقع أن يتخطى جالاكسي 6

سامسونج : جالاكسي ناوت 7 من المتوقع أن يتخطى جالاكسي 6

سامسونج : جالاكسي ناوت 7 يمكن أن يتخطى جالاكسي 6

سامسونج : جالاكسي ناوت 7 من المتوقع أن يتخطى جالاكسي 6

من المعلوم أن سامسونج تستعد حاليا لإطلاق هاتف ذكي جديد متمركز أساسا على المواصفات الراقية . ومع ذلك،فسيكون غريبا أن يطرح جالاكسي 6 ، ربما لم يكن لدى العلامة التجارية قصد طرح جالاكسي ناوت 6 ارضاءا لنا , في الواقع،  يمكن لسامسونج حتى تخطي هذا العدد و المرور مباشرة إلى غالاكسي ناوت 7 من باب الحفاظ على التناسق المتبع  في دليلها للهواتف الذكيإذا كان لديك ذاكرة جيدة، فربما كنت تعرف أن أول جالاكسي آس تم تقديمه في السوق كان عام 2010. فيما غالاكسي ناوت قد وصل في وقت لاحق من العام، في نوفمبر 2011.
خلاصة القول،  إن سامسونج من الممكن أن تتخطي جالاكسي 6 و لا يزال لدينا مثال من العام الماضي منذ وصول جالاكسي ناوت 5 بعد بضعة أشهر من طرح جالاكسي آس 6 و جالاكسي آس 6 آيدج

سامسونج يمكن أن تذهب مباشرة إلى غالاكسي ناوت  7إذا كانت المصدر الكورية التي نشرت الخبر صحيحة ، فإن العلامة التجارية سوف تبدأ بأساسا جيدا و بالتالي سوف تنظر لتخطي جالاكسي ناوت 6 للذهاب مباشرة إلى ناوت 7. من خلال هذه الإستراتيجية فإن سامسونج  تريد توحيد نسختها من الجالاكسي  و تبسيط الاتصالات بينها في المستقبل

و لكن من الواضح أن جالاكسي 7 سيرث نفس الخصائص ناوت 6. وهذا من شأنه أن يكون مجرد تغيير اسم بسيط

 و وفقا للشائعات الأخيرة ,فالملاحظ أن جالاكسي ناوت 7 سيشتمل نفس المواصفات التي بجالاكسي آس 7 و بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تقوم سامسونج إرضاء لنا طرحه بالتوازي مع اثنين من المتغيرات و أكثر دقة جالاكسي ناوت 7 آيدج و غالاكسي آيدج 7 لايت. و أخيرا نحن ننتظر الجالاكسي القادم و لانعلم إن كان 5 أو 6 و لكن المؤكد أنه ينبغي أن يكون في الأسبوعين الأولين من أغسطس 
الحقوق محفوظة 
سامسونج : جالاكسي ناوت 7 من المتوقع أن يتخطى جالاكسي 6

عن dzfemme

عني كاتبة مقالات من الجزائر و صاحبة عدة مدونات على بلوجر ، أمارس التدوين بشغف و حب .

شاهد أيضاً

Huawei P9 بين الإيجابيات و السلبيات

Huawei P9 بين الإيجابيات و السلبيات

Huawei P9 بين الإيجابيات و السلبيات هواوي يعود في عام 2016 مع أفضل تصميم له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *